Saturday, April 02, 2011

عم أحمد

في حديث غير شيق بدأت و حين انتهينا كان لابد لأحدنا أن يرحل
اشعر بالذنب كلما تذكرت ان سندريلا لم تكن تمتلك ثمن حذاء جديد و لكنني لست الامير لابحث عنك ..انا فقط لا أدري ما الذي يمكن أن افعل في مثل هذه المواقف , اخبرتيني ان علي البحث عن الساحرة و لكن الساحرات قد تركوا السحر وتوجهن لأقرب اشارة مرور لبيع المناديل الورقية و أنا مازلت مسكونا بك
الحديث غير الشيق حديث غير متواتر حديث ضعيف باجماع أهل الكلام . حديث لابد أن تشغل مكانه باشعال سيجارة او بمراقبة أرداف امراة تمر من امامك , كلما هممت أن أنهي الحديث انشغلت باشعال سيجارة أو بالانصات الي وقع اقدام عاهرة تمر امامي علي الرغم من أخر عود ثقاب بجيبي قد سرقة بروموثيوس عندما تراهنا علي من سيكون أول من سيسرق النار
لوحة المفاتيح لها وقع اخر عندما اتحدث معك اشعر انني اصبحت و بدون ان اشعر عمر خيرت يعزف مقطوعة حزينة و غير مكتلمة و عندما اتركك قليلا و انصت بعيدا عنك اتبين انها " عم أحمد " ي
في حديث غير شيق انجذبت و حاولت بكل الطرق أن اجعله يبدو مشرقا و جميلا و لكنني نسيت و بقصد أنني اخر ملوك العرب بالاندلس و ان أمي ستملي علي أن أبكي كالنساء ملكا ليس لي لأنني لم استطع أن أحافظ عليه كالرجال
قصر الحمراء ووسط البلد لهما نفس العبيق علي الرغم من أنني لم أفلح بالحصول علي تأشيرة اسبانيا و لكنني أصر أنك اشبه ما تكونين بولادة و أنا ابن زيدون اسافر فيكي عبر التاريخ لالتمس فيك رائحة الصبر و قوة المثابرة فلا أجد الا الخليفة المستكفي و مرارة الهزيمة و عدم اللاحتمال
كل ما يمكن أن يقال عن حب الارض و الوطن استطيع أن اقوله فيك و لكنني لست بمزاج يسمح لي بالحديث لا عنك ولا عن الوطن
المشرقان عليك ينتحبان . أنا مشرق و المشرق الآخر أنا و لكننا لا نتقابل الا عندما أنهي وردية عملي الليلة لأجد وقتا مناسبا للحديث عن نفسي
أنا لا أشعر بشيء الان أنا فقط منغلق كصندوق خشبي كان يتواجد علي ظهر السفينة قبل أن يأخذه كبير الطهاة لانه لا يحتوي علي خريطة لجزيرة الكنز بل علي كيلوان من الطماطم وقليل من البصل
حقا حديث غير شيق .. قليل من الصمن الان


6 comments:

ميمى said...

لكم منى اجمل تحيه

لا أحد said...

ميمي هذا اول تعليق اجد منذ سنوات
لك مني التحية
و اعلم انني صيغة للمفرد لا تجمع

نادي حواء said...

شكرا على الموضوع

صحة أونلاين said...

رائع تسلم يمينك ..

صحة أون لاين said...

اكثر من رائع .. مشكووووور ..

الصحيفة الصادقة said...

مدونة رائعة